الرئيسية / آخر الأخبار / وجهة تنظيم “داعش” بعد طرده من شرق سوريا

وجهة تنظيم “داعش” بعد طرده من شرق سوريا

الرابط المختصر:

وكالات – مدار اليوم

أثار إعلان التحالف الدولي طرد تنظيم “داعش” من “هجين” أكبر بلدات الجيب الأخير الذي يسيطر عليه في ريف دير الزور شرق سوريا، أسئلة حول ما تبقى من خيارات أمام التنظيم، ووجهته القادمة المتوقعة بعد تضييق الخناق عليه

وأعلن التحالف الدولي الجمعة، أن “قوات سوريا الديمقراطية” تمكنت من السيطرة على بلدة هجين أكبر بلدات الجيب الأخير الذي يسيطر عليه “داعش” ولا يزال يسيطر على غالبية الجيب الأخير الذي يتضمن قرى عدة أبرزها السوسة والشعفة.

الخبير العسكري أحمد الحمادي قال، إن هزيمة التنظيم من آخر معاقله في ريف دير الزور في الشرق السوري، مسألة وقت وهي حتمية، لأن الجيب محاصر، ويقاتل فيه عدد محدود من العناصر، وسط إمدادات مقطوعة تقريبا، وامكانيات مادية نادرة.

وتوقع الحمادي في حديث لعربي21، أن يتوجه من تبقى من عناصر التنظيم إلى البادية السورية التي ما زالت فيها جيوب صغيرة نشطة له، لكنه ربط ذلك حصرا باتفاق أو صفقة مع التحالف أو “قوات سوريا الديمقراطية” التي تسيطر على الأرض.

واسبعد التوصل إلى اتفاق أو أي صفقة من هذا النوع معللا بقوله: “لا أتوقع أن الروس سيسمحون بخروج مقاتلي التنظيم، لأن ذلك سيشكل قلقا للنشاط الروسي في تلك المنطقة

من جهته قال الخبير العسكري أديب عليوي إن التحالف الدولي لا زال يماطل في القضاء على تنظيم “داعش”، ويحاول إطالة أمد بقائه في سوريا لأهداف سياسية.

ولفت إلى أن التحالف بكل الامكانيات التي لديه وعشرات آلاف من المقاتلين المتحالفين معه على الأرض كان يستطيع القضاء على التنظيم منذ ثلاثة شهور مضت.

ورأى أن وجهة التنظيم الوحيدة هي نحو الجنوب أي باتجاه البادية، لافتا إلى صعوبة دخوله الحدود العراقية بسبب الصحراء الممتدة هناك، والحشود العسكرية المرابطة فيها.

ويرى مراقبون، أن وجود “داعش” في تلك المنطقة، ربما باتت ورقة من التحالف أمام التصريحات الروسية ضد وجود واشنطن شرق الفرات، كما كانت في أوقات مختلفة كذلك لدى موسكو.

موقع الشاعر نزار قباني
x

‎قد يُعجبك أيضاً

تعديلات في قانون الأحوال الشخصية السوري تتعلق بالمرأة

دمشق – مدار اليوم أجرى قسم الأحوال الشخصية في كلية الشريعة بدمشق، ...