الرئيسية / آخر الأخبار / عودة المعارك للمنطقة العازلة بريف حماة

عودة المعارك للمنطقة العازلة بريف حماة

الرابط المختصر:
حماة – مدار اليوم
عادت المعارك، اليوم الأربعاء، إلى “المنطقة منزوعة السلاح” في ريف حماة الشمالي، شمال غربي سوريا، بعد هجومٍ شنّه “جيش العزّة” المعارض على مواقع لقوات النظام.

وقال ناشطون إنّ اشتباكات عنيفة اندلعت، صباح اليوم، بين قوات الاسد وفصيل “جيش العزة” على محور قرية المصاصنة في ريف حماة الشمالي.

وأعلن  “جيش العزة” عن تنفيذه “عملية انغماسية” في نقطة عسكرية تابعة للنظام في مدينة المصاصنة بريف حماة، وقتل خلالها العشرات من قوات النظام.

يأتي ذلك عقب تصدي فصيل “جيش العزة”، لمحاولة تسلل لقوات الأسد من ريف حماة الشمالي، وأدى ذلك لمقتل عدد من المقاتلين.

وقال الناطق باسم الفصيل، النقيب مصطفى معراتي، اليوم، “من خلال عملية التنصت على الجيش والمعلومات الواردة من داخل ميليشيات النظام تم التأكد من قيامهم بعملية خرق على محور المصاصنة، وبالتالي تم نصب كمين لهم”.

وأضاف معراتي أنه تم قتل أكثر من 30 عنصرًا من قوات الأسد وجرح 15، إلى جانب السيطرة على أسلحتهم.

من جهته، أشارت ميليشيا “الدفاع الوطني”، في محردة عبر موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، اليوم، الأربعاء إن اشتباكات عنيفة تدور على حاجز المصاصنة دون أي تقدم لفصائل المعارضة.

وأشارت إلى قصف مدفعي تنفذه قوات الأسد على مواقع الفصائل في اللطامنة وكفرزيتا وحصرايا والأربعين في الريف الشمالي لحماة.

إلى ذلك، أعلن الدفاع المدني السوري عبر حسابه في “تويتر”، اليوم الأربعاء، عن أن أكثر من 40 قذيفة ومدفعية صاروخية طالت مدينة اللطامنة وأدت إلى جرح مدنيين.

وأضاف الدفاع المدني أن القصف طال مركزه في المدينة وأدى إلى أضرار جسيمة في الآليات الخاصة بالمركز، وبمنازل المدنيين، بحسب وصفه.

وتشهد جبهات محافظة إدلب وريف حلب وأرياف حماة بشكل مستمر محاولات تسلل من قبل قوات الأسد.

وتأتي محاولات التسلل مع قصف مدفعي وصاروخي من جانب قوات الأسد تركز بشكل أساسي على جبهات ريف إدلب الشرقي والجنوبي، إلى جانب مناطق ريف حماة الشمالي الخاضعة لسيطرة المعارضة.

موقع الشاعر نزار قباني
x

‎قد يُعجبك أيضاً

تعديلات في قانون الأحوال الشخصية السوري تتعلق بالمرأة

دمشق – مدار اليوم أجرى قسم الأحوال الشخصية في كلية الشريعة بدمشق، ...