الرئيسية / آخر الأخبار / تعزيزات لنظام الأسد تصل غرب الفرات وجنوب منبج

تعزيزات لنظام الأسد تصل غرب الفرات وجنوب منبج

ارشيف
الرابط المختصر:

دير الزور – مدار اليوم

توجهت فرق عسكرية من “قوات النمر”، التي يقودها العميد في قوات الأسد، سهيل الحسن، إلى محافظة دير الزور، كخطوة لبدء بعملية عسكرية في المنطقة، تزامنا مع تعزيزات مماثلة الى جنوب منبج شمال سوريا.

وذكرت شبكات موالية بينها حساب “IvanSidorenko1″، عبر موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” اليوم السبت، أن “قوات النمر” وتعزيزات من قوات الأسد اتجهت إلى المنطقة الشرقية للبدء بمعركة في الأيام المقبلة شرق الفرات وجنوب الميادين ضد تنظيم “داعش”.

وعرض الحساب صورًا من التعزيزات إلى جانب عناصر وضباط، قال إنهم ينتمون لـ”قوات النمر” وفي طريقهم إلى ريف دير الزور الشرقي.

ويأتي إرسال الحشود العسكرية من جانب قوات الأسد بعد أيام من إعلان الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، الانسحاب الكامل لقواته من سوريا، أبرزها المناطق التي تسيطر عليها “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد) شرق الفرات.

ويتزامن مع استمرار المعارك التي تخوضها “قسد” ضد التنظيم في آخر معاقله شرق الفرات، والمتمثل بمدينة هجين والقرى والبلدات التابعة لها.

ويتحصن تنظيم “داعش” في جيب يمتد بين محافظتي حمص ودير الزور، من أطراف منطقة السخنة حتى حدود مدينتي البوكمال والميادين في دير الزور.

إلى ذلك، قام نظام الأسد صباح أمس الجمعة، بنقل تعزيزات عسكرية باتجاه جنوب منبج شمال سوريا على حاجز التايهة وحرك آليات مجنزرة.

وبحسب ماذكرت مصادر عسكرية، فإن الجيش الامريكي رصد التحركات وقام بالتقدم باتجاه الأمام ودفع بـ 6 دبابات من نوع “ابرامز” و12 عربة جند مدرعة.

ويأتي هذا، عشية بدء إرسال “فيلق القدس” التابع للحرس الثوري الإيراني الذي يقوده الجنرال قاسم سليماني، تعزيزات عسكرية إلى سوريا، عقب قرار الرئيس الأمريكي دوالد ترامب سحب قوات بلاده منها.

موقع الشاعر نزار قباني
x

‎قد يُعجبك أيضاً

تعديلات في قانون الأحوال الشخصية السوري تتعلق بالمرأة

دمشق – مدار اليوم أجرى قسم الأحوال الشخصية في كلية الشريعة بدمشق، ...