الرئيسية / آخر الأخبار / حدود فائدة تركيا من مغادرة القوات الأميركية سوريا

حدود فائدة تركيا من مغادرة القوات الأميركية سوريا

ارشيف
الرابط المختصر:

وكالات – مدار اليوم

جاء الإعلان الأمريكي المفاجئ بانسحاب قواتها من شمال سوريا في ظل الحشد التركي قبالة تلك المناطق لتنفيذ عملية عسكرية ضد الوحدات الكردية المتحالفة مع واشنطن.

وينظر إلى تركيا على أنها إحدى الأطراف المستفيدة من الانسحاب الأمريكي وترك الوحدات الكردية التي تصنفها أنقرة منظمات إرهابية دون دعم في ظل تلويحها بالهجوم عليها.

أستاذ العلوم السياسية التركي الدكتور برهان كور أوغلو، رأى أن الانسحاب الأمريكي “بالتأكيد أمر إيجابي لتركيا، لكن أنقرة تنتظر النتيجة النهائية قبل إعلان موقفها.

وشدد على أن سحب أسلحة الوحدات الكردية وإخراجها من المنطقة بالتأكيد “سيعود بشكل إيجابي على تركيا وأمن حدودها، خاصة وأنها حصلت على تسليح جيد من واشنطن طيلة الفترة الماضية”.

بدوره، اعتبر الكاتب الصحفي التركي، زاهد غول، أن لأنقرة وبلا شك دورا كبيرا في دفع واشنطن لاتخاذ هذا القرار العسكري، خاصة مع أن الخطوة الأمريكية جاءت بعد اتصال هاتفي الأسبوع الماضي بين الرئيس الأميركي دونالد ترامب والرئيس التركي رجب طيب أردوغان.

وتابع: “القرار الأميركي على الأرجح قد تم في حالة مراجعة شاملة لواشنطن لعلاقاتها مع تركيا أولاً، وليس بشأن التواجد العسكري الأمريكي في سوريا فقط”.

من جانبه قال المحلل العسكري العقيد أحمد الحمادي، ” أن الانسحاب إذا لم يكن مقننا ومتفقا عليه فالتوقعات أن تدخل تركيا سريعا لمنبج ومناطق شرقي الفرات الحدودية بعرض وعمق معقول لكونها مناطق مهمة للأمن التركي.

وأضاف: أن “القوات الروسية والنظام والمليشيات الإيرانية، التي تراها موسكو شرعية، تراقب الوضع وترغب بدخول المنطقة”.

وترى عدة تحليلات أن أحد دوافع قرار ترامب، سعيه لإعادة تركيا إلى محور حلف الأطلسي، وفض الشراكة المتنامية بين أنقرة وموسكو.

موقع الشاعر نزار قباني
x

‎قد يُعجبك أيضاً

تعديلات في قانون الأحوال الشخصية السوري تتعلق بالمرأة

دمشق – مدار اليوم أجرى قسم الأحوال الشخصية في كلية الشريعة بدمشق، ...