الرئيسية / آخر الأخبار / عبارات مناهضة للأسد في السويداء…والنظام يتجهز لفتح ملف المحافظة

عبارات مناهضة للأسد في السويداء…والنظام يتجهز لفتح ملف المحافظة

الرابط المختصر:

السويداء – مدار اليوم

انتشرت شعارات مناوئة للأسد وروسيا، بشكل واسع، في مدينة السويداء وعشرات قرى ريفها الجنوبي، فيما يسعى النظام لإنهاء ملف المحافظة عبر سلسلة اجتماعات مع وجهائها تهدف لتفكيك الفصائل المحلية فيها.

وقالت مصادر اعلامية، إن الشعارات كتبت  على منزل عضو القيادة القطرية في حزب البعث اللواء ياسر الشوفي، في قرية صما البردان جنوب شرق السويدداء، واستنفرت “الفرق الحزبية” لطمس العبارات، واتهم البعثيون “قوات شيخ الكرامة” بالوقوف خلفها.

وردت “قوات شيخ الكرامة” ببيان نفت مسؤوليتها، واعتبرت الشعارات حرية تعبير، مؤكدة أن موقفها ثابت بالحياد من الحرب، ورأيها تطرحه بشكل علني.

ووصلت تعزيزات أمنية إلى السويداء، خلال كانون الأول/ديسمبر، زادت عن 1500 عنصر من “وحدات الأمن الداخلي” والمخابرات وعناصر من مجموعات “قوات النمر”.

وتتجمع تلك القوات في مقرات متعددة؛ “الأمن العسكري” والسجن المدني و”المخابرات الجوية” و”الفرقة 15″.

تحركات النظام الأخيرة، جاءت رغم أن اجتماعات رئيس مكتب الأمن الوطني اللواء علي مملوك، مع الهيئات الدينية والاجتماعية من أهالي السويداء، لا تزال في مرحلة تشاورية، والتي تتمحور بإيجاد حلول لنزع السلاح وتفكيك الفصائل المحلية.

وأصدرت “قوات الفهد” مؤخرا بياناً حذرت فيه من أي اعتقالات للخدمة أو سحب للسلاح في السويداء، معتبرة أن اتخاذ النظام خطوات بهذا الصدد، ستؤدي لتفجر الأوضاع في المحافظة، وهددت برد “مزلزل”.

جميع ملفات المحافظة باتت على طاولة النظام بحسب موقع المدن، ومن بينها أوضاع عشائر البدو فيها النازحة في درعا، بعدما استُدعي وجهاؤها إلى دمشق وعقدوا لقاءات لبحث سبل عودتهم إلى قراهم في ريف السويداء الشمالي الشرقي.

ولم تصدر قرارات نهائية عن الاجتماعات حتى اليوم، في ظل اتخاذ قوات النظام من قرى العشائر قواعد عسكرية لها، بعدما هجّرت سكانها منتصف العام 2017 خلال حملة عسكرية على فصائل المعارضة المسلحة.

موقع الشاعر نزار قباني
x

‎قد يُعجبك أيضاً

تعديلات في قانون الأحوال الشخصية السوري تتعلق بالمرأة

دمشق – مدار اليوم أجرى قسم الأحوال الشخصية في كلية الشريعة بدمشق، ...