الرئيسية / آخر الأخبار / الأركان الإسرائيلية: أحبطنا محاولة إدخال مئة ألف جندي إيراني إلى سوريا

الأركان الإسرائيلية: أحبطنا محاولة إدخال مئة ألف جندي إيراني إلى سوريا

الرابط المختصر:

وكالات – مدار اليوم

كشف رئيس هيئة الأركان الإسرائيلية، غادي آيزنكوتاليوم اليوم الإثنين، أن بلاده تمكنت من إجهاض خطة إيرانية لإدخال مائة ألف جندي من قوات “الحرس الثوري” والميليشيات الشيعية المختلفة إلى سوريا، خلال السنوات الأربع الماضية.

قال إيزنكوت أن هدفهم الرئيسي هو كبح جماح إيران العسكري في سوريا ومنعها من إقامة وجود عسكري دائم في على حدودها، مشيراً إلى أنهم نجحوا إلى حد كبير في عرقلة الخطة الإيرانية من خلال قيامهم بعمليات في دمشق.

وأوضح أن هذه الخطة كانت بقيادة “فيلق القدس” التابع للحرس الثوري الإيراني، الذي كان يهدف الى إنشاء جبهة ثانية على حدود الجولان، إضافة الى حزب الله في لبنان ليتمكنوا من تهديد الدولة اليهودية.

ونوّه الى أن الرؤية الإيرانية لسوريا هي بناء قوة برية قوامها 100 ألف جندي، لافتاً أن هناك 20 ألف مقاتل من حزب الله وميليشيات شيعية من العراق وأفغانستان وباكستان، إضافة الى آلاف المستشارين من إيران.

وأشار إيزنكوت أن بلاده خصصت موارد كبيرة استخباراتية وجوية وغيرها من العمليات السرية، تمكنت خلالها من تدمير مصانع الأسلحة في دمشق التي تجمع بين البنية التحتية السورية والتمويل الإيراني وقدرات حزب الله.

وأضاف أنه في ليلة 9 – 10 من شهر مايو (أيار) الماضي، أطلق الإيرانيون شرارة معركتهم الأولى للسيطرة على سوريا بما في ذلك حدودنا، وأطلقوا في زخة واحدة 60 صاروخا باتجاه إسرائيل، وقد جابهناها بقوة صارمة أحدثت لديهم صدمة، لافتاً أنهم لم يوقفوا الإيرانيين تماماً بعد، لكنهم لجموهم وكبلوا أيديهم.

وختم قائلا “بالرغم من كل هذا تواصل طهران نفيها عن وجود قادة عسكريين لها في سوريا إلى أن دمشق تقول إنها طلبت المساعدة الإيرانية”.

ولطالما حذرت إسرائيل من الجهود الإيرانية الرامية إلى إقامة وجود عسكري دائم على طول حدود الجولان، وسعت الى توجيه ضربات جوية على مواقعها في سوريا، من خلال استهداف العديد من مقراتها العسكرية وترسانتها الصاروخية.

موقع الشاعر نزار قباني
x

‎قد يُعجبك أيضاً

تعديلات في قانون الأحوال الشخصية السوري تتعلق بالمرأة

دمشق – مدار اليوم أجرى قسم الأحوال الشخصية في كلية الشريعة بدمشق، ...