الرئيسية / آخر الأخبار / “قوات النخبة” تعيد تنظيم نفسها بعد اتفاق تركي فرنسي أمريكي

“قوات النخبة” تعيد تنظيم نفسها بعد اتفاق تركي فرنسي أمريكي

الرابط المختصر:

وكالات – مدار اليوم

بدأت “قوات النخبة” التابعة لرئيس تيار الغد السوري أحمد جربا بإعادة تنظيم نفسها في محافظتي دير الزور والرقة شرقي سوريا اليوم السبت، وذلك في إطار اتفاق بين فرنسا وتركيا والولايات المتحدة.

كشف أحد قياديي “النخبة” أنَّه سيتم إعادة تنشيط قوات النخبة برعاية فرنسية أمريكية تركية، كما ستتم إعادة هيكلتها وضم عناصر جديدة لها، لتكون بديلاً عن “قسد” شرقي سوريا.

وقال إن الاتفاق جاء لتأهيل قواتهم لتمنع أي تقدم محتمل لقوات الأسد، في حال قررت “قسد” الانسحاب من مواقع لها في المحافظتين، عند بدء العملية التركية ضدها شمالي سوريا.

وأشار الى أنهم فتحوا باب الانتساب لقواتهم، لافتاً الى أنه على المنتسبين التوجّه إلى مقر قيادة القوات في بلدة أبو حمام شرقي دير الزور، على أن تتوافر في المتقدمين عدة شروط.

وتابع قائلاً “يجب ألا يكون المنتسب مقاتلا سابقا في تنظيم “داعش”، وألا يكون منبوذاً من عشيرته أو من أصحاب السوابق، كما يجب على المنتسب أن يكون أتمّ الثامنة عشرة من عمره وله ميول معتدلة غير طائفية، بالإضافة لعدم انتمائه لفصيل عسكري آخر أو حزب سياسي”.

كما أوضح أنّ القوات تطمح حالياً لضم ألف عنصر إليها كدفعة أولى، ليتم بعدها تجنيد أربع آلاف عنصر آخرين، وسيكون تواجد القوات مبدئياً على الشريط الحدودي بين تركيا وسوريا، كبديل ل“قسد” المتواجدة هناك.

وأضاف أن “النخبة” افتتحت مراكز للتدريب في مدينة تل أبيض بريف الرقة وبلدة أبو حمام شرقي دير الزور لتدريب مئات المنتسبين إليها على القتال، مع احتمالية انضمام مقاتلين من “جيش مغاوير الثورة” العامل في بادية التنف على الحدود الأردنية السورية.

وكانت “قسد” هدّدت بسحب قواتها من محافظة دير الزور وإيقاف حملتها العسكرية ضد التنظيم، بعد إعلان واشنطن سحب قواتها من سوريا رغم التهديدات التركية بشن هجوم واسع للقضاء عليها شمالي البلاد.

موقع الشاعر نزار قباني
x

‎قد يُعجبك أيضاً

تعديلات في قانون الأحوال الشخصية السوري تتعلق بالمرأة

دمشق – مدار اليوم أجرى قسم الأحوال الشخصية في كلية الشريعة بدمشق، ...