الرئيسية / آخر الأخبار / بسبب الفلتان الأمني، “تحرير الشام” تشكّل “خلية أزمة” في إدلب

بسبب الفلتان الأمني، “تحرير الشام” تشكّل “خلية أزمة” في إدلب

الرابط المختصر:

ادلب – مدار اليوم

أعلنت “هيئة تحرير الشام” اليوم الثلاثاء، عن تشكيل “خلية أزمة” لضبط حالة الفلتان الأمني التي تعيشها محافظة إدلب.

قال الناطق باسم الجهاز الأمني لـ “الهيئة”، عبيدة الصالح اليوم، تم تشكيل “خلية أزمة” مكونة من عدة مختصين لمتابعة الجرائم المنظمة في المناطق الواقعة تحت سيطرتها شمال سوريا.

وأضاف أن عدة خطوات يتم العمل عليها في إدلب، بينها فتح ملفات لكافة الجهات التي تعادي الجهاد والثورة، من مفسدين وخوارج وعملاء وغيرهم، إضافة إلى ضبط تجارة السلاح والذخائر بنسبة مقبولة، وضبط المكاتب العقارية في بعض المناطق من بيع وشراء واستئجار.

وقال الصالح إن “بعض القنوات والشبكات الإخبارية نشرت تقارير تتحدث أن إدلب أصبحت مرتعاً للخطف والسرقة”، مشككاً في دقة التقارير مقارنة بما يحدث في مناطق غصن الزيتون ودرع الفرات.

وأشار إلى أن الأضواء كلها مسلطة على إدلب لتصويرها للآخرين على أنها غير آمنة، وأن الحياة فيها لم تعد ممكنة، معترفاً بأن حالات الخطف قد حصلت ولكن ليست بالصورة التي تظهرها وسائل الإعلام، متوعداً بكسر شوكة الخلايا في أقرب فترة زمنية.

وأكد أن هناك تنسيقاً مشتركاً مع الفصائل العسكرية في إدلب وما حولها، إلا أنه اعتبر التنسيق غير كافٍ، مشيراً إلى ضرورة وجود جهاز أمني موحد يضبط الأمن وآلية العمل في الحواجز ويقوم بالمهام المترتبة على ضبط المناطق المحررة بكافة فعالياتها.

ونوّه أنهم لن يتهاونوا مع أي فرد من أفراد خلايا الجرائم المنظمة أياً كان انتماؤه المدني او العسكري في سبيل الحفاظ على أمن مناطق الشمال المحرر.

ويأتي تشكيل “خلية الأزمة” بعد أيام من إضراب بدأته محال الصاغة والصرافة في إدلب، على خلفية الفلتان الأمني والاعتداء على أحد الصاغة وقتل صهره في مدينة سرمدا.

وكانت إدلب والمناطق المحيطة بها شهدت فلتانًا أمنيًا، حيث عانت العديد من جرائم القتل والخطف والابتزاز والسلب والسرقة في الآونة الأخيرة.

موقع الشاعر نزار قباني
x

‎قد يُعجبك أيضاً

تعديلات في قانون الأحوال الشخصية السوري تتعلق بالمرأة

دمشق – مدار اليوم أجرى قسم الأحوال الشخصية في كلية الشريعة بدمشق، ...