الرئيسية / آخر الأخبار / الجزائر تغلق حدودها أمام السوريين والأمم المتحدة تنتقد إجرائها

الجزائر تغلق حدودها أمام السوريين والأمم المتحدة تنتقد إجرائها

الرابط المختصر:

وكالات – مدار اليوم

منعت الجزائر جميع السوريين من دخول البلاد عبر حدودها الجنوبية مع مالي والنيجر، للحيلولة دون تسلل أفراد من جماعات المعارضة السورية إلى أراضيها، إذ تعتبرهم يشكلون تهديداً أمنياً، الأمر الذي انتقدته الأمم المتحدة.

وقال المسؤول عن سياسة الهجرة بوزارة الداخلية، حسن قاسمي لـ«رويترز»، إن السوريين الذين يسعون إلى اللجوء في الجزائر بهذه الطريقة يشتبه بأنهم إسلاميون متشددون وبأنهم ليسوا محل ترحيب.

من جانبها، انتقدت الأمم المتحدة قرار الجزائر إغلاق حدودها الجنوبية أمام اللاجئين السوريين.

وأشار بيان صادر عن مفوضية اللاجئين التابعة للأمم المتحدة، الخميس إلى خشيتها على سلامة السوريين الذين رحلتهم الجزائر إلى النيجر بعد دخولهم بطريقة “غير شرعية” إلى أراضيها.

ونفت في البيان، الذي نشرته وكالة “رويترز”، صحة ما ذكره المسؤول الجزائري، مشيرة إلى أن السوريين الذين تحدث عنهم مسجلون لديها.

وأشارت المفوضية إلى أن 20 لاجئًا من الذين رحلتهم الجزائر إلى النيجر لا يزالون عالقين في الصحراء على بعد ثلاثة كيلومترات من الحدود، فيما لاتزال تجهل مصير الـ 100 الآخرين، على حد قولها.

وطالب البيان الحكومة الجزائرية بالسماح للسوريين بدخول الأراضي الجزائرية ثم تحديد من هم بحاجة إلى “حماية دولية”.

وكانت السلطات الجزائرية احتجزت ما لا يقل عن 47 سوريًا في ولاية تمنراست جنوبي البلاد، بحجة دخولهم أراضيها بطريقة “غير شرعية”.

وأثارت الحادثة استهجان ناشطين وحقوقيين، بعد قرار السلطات ترحيلهم إلى سوريا، خاصة أن من بينهم أشخاصًا منشقين ومطلوبين لنظام الأسد، وفق ما قال رئيس هيئة التفاوض السورية المعارضة، نصر الحريري.

موقع الشاعر نزار قباني
x

‎قد يُعجبك أيضاً

قالن يكشف هدف زيارة أردوغان المرتقبة إلى موسكو

  وكالات – مدار اليوم كشف المتحدث باسم الرئاسة التركية إبراهيم قالن ...