الرئيسية / آخر الأخبار / كيلو: الدول العربية ستُعيد علاقاتها بالنظام وعلى المعارضة ترك “الحاضن الخارجي”

كيلو: الدول العربية ستُعيد علاقاتها بالنظام وعلى المعارضة ترك “الحاضن الخارجي”

الرابط المختصر:

وكالات – مدار اليوم

تطرق الكاتب والمعارض السوري، ميشيل كيلو، إلى آخر تطورات الملف السوري، ولاسيما بما يتصل بعودة علاقات بعض الدول العربية مع نظام الأسد، ومايتوجب على المعارضة أن تسلكه حيال هذا التطور.

وقال كيلو، إن عودة العلاقات مع الأسد متوقعة ومن الجميع، لافتاً إلى أن “الكل سوف يعيد علاقاته مع النظام، ومن أعادها حاليا أعادها بالاتفاق مع دول أكبر، والأخير مازال موجوداً أصلاً بالأمم المتحدة والمؤسسات الدولية”.

وشدد في حديث لموقع “عربي21” على “أن على المعارضة العودة إلى صوابها، وأن تعتمد سياسة تنطلق بصورة حصرية من الشعب السوري، لا من أمريكا ولا روسيا ولا الجامعة العربية”.

ولفت إلى أن الصفعات الأخيرة “يجب أن توقظ من يمثل الشعب السوري، ويبدأ بالتفكير والعمل لتنظيم علاقته معه على اعتبار أنها العلاقة الأساسية التي سيتعين في ضوئها مصير سوريا”.

وتابع: “على المعارضة أن يكون لها علاقات مع الداخل السوري منظمة مبنية على سياسات واضحة، وعلى خطط وبرامج واستراتيجيا، وهو الأمر غير الموجود للأسف”.

وأضاف: ” عندما يكون هنالك كيان حقيقي للثورة بتمثيل وبخطط وجماهير منظمة وسيطرة على الواقع العسكري والسياسي يمكننا التحاور عندئذ مع أي طرف، كان النظام أو غيره”.

وعن حاجة المعارضة السورية إلى راع وحاضن دولي أو محلي، أكد كيلو أن “الشعب الذي قاتل 8 سنوات ويدافع عن نفسه هو أقوى حاضن، ولكن المعارضة ركضت وراء اجتماعات هنا وهناك”.

ومن المفترض أن يجتمع، الأربعاء المقبل، مندوبو جامعة الدول العربية، لبحث عودة  نظام الأسد لمقعده فيها”.

وينقسم العرب بين مجموعتين، الأولى ترغب بحضور الأسد القمة الاقتصادية القادمة في لبنان، والثانية تفضل تأجيل مشاركته، لحين تقرير مصير مقعده في قمة تونس، بحسب ماكشفت تقارير صحفية.

موقع الشاعر نزار قباني
x

‎قد يُعجبك أيضاً

تعديلات في قانون الأحوال الشخصية السوري تتعلق بالمرأة

دمشق – مدار اليوم أجرى قسم الأحوال الشخصية في كلية الشريعة بدمشق، ...