الرئيسية / آخر الأخبار / ترتيبات أمنية وسياسية تنتظرها الدول العربية من النظام لإعادته للجامعة

ترتيبات أمنية وسياسية تنتظرها الدول العربية من النظام لإعادته للجامعة

الرابط المختصر:

وكالات – مدار اليوم

أبدت القاهرة، أمس، الثلاثاء تقييماً سياسياً لافتاً، بشأن عودة نظام الأسد إلى الجامعة العربية. ورهن وزير الخارجية المصري، سامح شكري، تنفيذ الخطوة باتخاذها ترتيبات امنية وسياسية، للحفاظ على أمن واستقرار البلاد.

ولم يحدد شكري يحدد طبيعة الإجراءات المطلوبة من دمشق، مضيفاً في مؤتمر صحافي مع نظيره المغربي ناصر بوريطة، في القاهرة، أمس، إن عدم إقدام حكومة الأسد على اتخاذ إجراءات للحفاظ على أمن واستقرار سوريا يجعل الأمر على ما هو عليه، وليس به أي تطور في الوقت الراهن.

وزاد شكري أمس، أن هناك حاجة لأن تتخذ حكومة الأسد عدداً من الإجراءات التي تؤهلها للعودة إلى الجامعة العربية في إطار الحل السياسي، واتساقاً مع قرار مجلس الأمن 2254.

وعاد شكري مؤكداً أن الموقف الراهن بشأن عودة نظام الأسد لم يتغير، موضحاً: “حتى الآن الأمور كما هي على وضعها الحالي وليس هناك أي تغيير”، ومع ذلك قال الوزير المصري إن «الأمر محل مراجعة دائمة».

وتحدث مصدر مصري مطلع إلى جريدة “الشرق الأوسط”، أمس، موضحاً أنه «خلال زيارة رئيس مكتب الأمن الوطني للأسد علي المملوك في 22 ديسمبر (كانون الأول) الماضي، للقاهرة، ولقائه رئيس المخابرات العامة المصرية اللواء عباس كامل، تم الاتفاق على جملة من الترتيبات الأمنية والسياسية في المستقبل، وهي ترتيبات تنتظر القاهرة رؤيتها على أرض الواقع».

وعُلقت عضوية نظام الأسد في الجامعة العربية خريف عام 2011. وأثيرت، أخيراً مسألة تعديل موقفها، لكن مسؤولين فيها، أكدوا أنه لم يتقدم أي من أعضائها بطلب في هذا الصدد.

وبحسب أجندة أعمال الجامعة العربية، فإن 3 اجتماعات مرتقبة على المستوى الوزاري، ستعقد في كل من بيروت بنهاية الشهر الحالي ضمن القمة الاقتصادية العربية، ومدينة شرم الشيخ المصرية في فبراير (شباط) المقبل أثناء القمة العربية – الأوروبية، وتونس في مارس (آذار) المقبل ضمن القمة الدورية العربية.

موقع الشاعر نزار قباني
x

‎قد يُعجبك أيضاً

تعديلات في قانون الأحوال الشخصية السوري تتعلق بالمرأة

دمشق – مدار اليوم أجرى قسم الأحوال الشخصية في كلية الشريعة بدمشق، ...