الرئيسية / آخر الأخبار / قلق أممي حول وضع المدنيين في دير الزور

قلق أممي حول وضع المدنيين في دير الزور

الرابط المختصر:

وكالات – مدار اليوم

أعرب مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية ستيفان دو جاريك اليوم الأربعاء، عن قلقه العميق إزاء استمرار ورود التقارير عن الخسائر في صفوف المدنيين بريف ديرالزور.

أكد المتحدث أن هناك العديد من النساء والأطفال، قتلوا وتشردوا على نطاق واسع في جنوب شرق محافظة دير الزور، بسبب استمرار المعارك بين “قسد” والتحالف الدولي من جهة وتنظيم “داعش” من جهة أخرى.

قال جاريك في مؤتمر صحفي بنيويورك “أفادت الأنباء بأن أكثر من سبعة آلاف شخص قد فروا من منطقة هجين بريف ديرالزور منذ بداية ديسمبر/كانون الأول، غالبيتهم من النساء والأطفال، في حين لا يزال هناك ما يقدر بنحو ألفي شخص في المنطقة.

وأشار أنه علم من الأشخاص الذين غادروا منطقة هجين بوجود حالة مزرية على الأرض، مع وقوع العديد من الضحايا المدنيين ونقص حاد في المواد الطبية والغذائية ودمار واسع النطاق وأضرار بالبنية التحتية المدنية.

وأضاف جاريك أن وصول المساعدات الإنسانية إلى المناطق المتضررة من القتال لا يزال مقيداً بشدة، معرباً عن القلق البالغ بشأن المدنيين الذين ما زالوا محاصرين في مناطق يسيطر عليها تنظيم داعش.

وكانت الأمم المتحدة قد دعت جميع الأطراف ومن لديهم نفوذ عليها، إلى تأمين ممرات آمنة للمدنيين، والسماح بوصول المساعدات الإنسانية دون عوائق وبصورة مستدامة إلى المحتاجين.

موقع الشاعر نزار قباني
x

‎قد يُعجبك أيضاً

تعديلات في قانون الأحوال الشخصية السوري تتعلق بالمرأة

دمشق – مدار اليوم أجرى قسم الأحوال الشخصية في كلية الشريعة بدمشق، ...