الرئيسية / آخر الأخبار / موسكو تُعد لترتيبات مع أنقرة بشأن شرق الفرات ومنبج

موسكو تُعد لترتيبات مع أنقرة بشأن شرق الفرات ومنبج

الرابط المختصر:

وكالات – مدار اليوم

أعلن الكرملين أمس الأربعاء، أن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان سيقوم بزيارة قريبة جداً إلى موسكو، لمواصلة بحث الملفات المشتركة، وخصوصاً على صعيد الوضع في سوريا.

ورأت أوساط إعلامية روسية، أن الملف السوري سيكون حاضراً بقوة خلال القمة المنتظرة، حيث سيسعى الطرفان إلى استكمال التفاهمات على صعيد التحرك المشترك وضرورة «التعامل مع الفراغ الذي سيحصل في حال نفذت الولايات المتحدة قرار الانسحاب من سوريا».

وكان وزراء خارجية ودفاع البلدين توصلا إلى تفاهمات في الأيام الأخيرة من العام المنصرم، تضمنت رؤية لتحركات مشتركة «على الأرض» بدأت ملامحها تظهر من خلال نشر الشرطة العسكرية الروسية في منبج،

ولمحت أوساط عسكرية إلى أن نشر الشرطة الروسية قرب منبج، يدخل في إطار «تفاهمات روسية – تركية» على ترتيبات الوضع في المنطقة.

وأشارت الأوساط العسكرية، بأن ذلك يشكلان إشارة واضحة إلى الجانب الأميركي بأن موسكو وأنقرة تعملان على ترتيب ملامح التحركات الميدانية اللاحقة في المدينة، في حال نفذت واشنطن قرار الانسحاب.

لكن موسكو بالتزامن مع ذلك، شككت أمس، في جدية خطط واشنطن لتنفيذ قرار الانسحاب. وأعلن نائب وزير الخارجية الروسي، سيرغي ريابكوف أنه «من الصعب جداً تخيل ذلك في ظل الظروف الراهنة».

وقال ريابكوف للصحافيين: «أرى أن في واشنطن موقفاً قوياً لدى أولئك الذين يعتقدون أن من الضروري الإبقاء على الوجود العسكري الأميركي غير القانوني، وانتهاك شروط القانون الدولي على أراضي سوريا».

ويأتي هذا، فيما جددت تركيا عزمها على تنفيذ خطتها لعملية عسكرية تستهدف «وحدات حماية الشعب» الكردية شرق الفرات، عادّة أن علاقة أميركا معهاوتناقض أجنحة الإدارة الأميركية، شكلا صعوبات أمام خطة الانسحاب من سوريا.

موقع الشاعر نزار قباني
x

‎قد يُعجبك أيضاً

تعديلات في قانون الأحوال الشخصية السوري تتعلق بالمرأة

دمشق – مدار اليوم أجرى قسم الأحوال الشخصية في كلية الشريعة بدمشق، ...