الرئيسية / آخر الأخبار / ناشطون يحولون مواقع التواصل الإجتماعي لمنصات تبرع لضحايا البرد السوريين

ناشطون يحولون مواقع التواصل الإجتماعي لمنصات تبرع لضحايا البرد السوريين

الرابط المختصر:

إسطنبول – مدار اليوم

أطلق ناشطون على مواقع التواصل الإجتماعي، حملة لجمع تبرعات لقاطني مخيمات اللاجئين السوريين في سوريا ولبنان، والذين عانوا من البرد والطقس السيء مؤخراً.

وأطلق فريق ملهم التطوعي حملة تبرعات من موقعه على “الفيسبوك”، تستهدف جمع مبلغ 200 ألف دولار، وتم تأمين 120 ألفاً منها حتى مرور ثلاثة أيام من إنطلاقتها.

وبحسب فريق ملهم، فإنه سيتم توزيع التبرعات على جميع الخيام في عرسال والبالغة 7200 عائلة، وستتسلم وقود التدفئة، كحملة إستجابة عاجلة، مشيراً إلى أنه تم صرفها على 10 مخيمات كمرحلة أولى.

وأكد الفريق، أنه يهدف للوصول لأكبر عدد من العائلات المحتاجة، وفي حال إستمر التبرع، سيتم الإستفادة منه في مشاريع مشابهة، أو لصرفه على احتياجات المنطقة.

وشارك في هذه الحملة وترويجها، عدد من الصفحات كصبايا، وغزل، ولما، منتدى السوريين في فرنسا، وغيرها من الصفحات والمجموعات الأخرى.

للتبرع https://molhamteam.com/donate?fbclid=IwAR1hv24X_KQMEZbvsOZHCaw7gyAccZOMRhJlR0cyJaNB6NhS2mPDGwy5_3I

إلى ذلك، تم الإعلان عن افتتاح 5 مراكز، لإيواء المحتاجين، ومساعدة المتضررين من العاصفة الثلجية في مخيمات عرسال، ولتوزيع الحصص الغذائية، في بعض مدن وقرى محافظة البقاع.

وتتوزع المراكز في بلدة بر الياس (المركز التعليمي)، من خلال (تأمين غرف ومأوى، حتى إنتهاء العاصفة).
لذوي الحاجة الإتصال على الرقم : 03423997

2- مركز في بلدة مجدل عنجر( إستقبال العائلات المتضررة من العاصفة).
لذوي الحاجة الإتصال على الرقم : 78804759

3- مركز في مدينة شتورة.( إستقبال العائلات المتضررة من العاصفة).
لذوي الحاجة الإتصال على الرقم : 78804759

4- فريق دار السلام – بلدة بر الياس (توزيع حصص غذائية)
لذوي الحاجة الإتصال على الرقم : 81808875

5- بلدية غزة – البقاع الغربي (مأوى مؤقت لحين نهاية العاصفة في قاعة المنتزه)
لذوي الحاجة الإتصال على الرقم : ٠٣٢١٣٨٩٨ / او /٠٣٩١٢٧٠١/

في السياق، أطلق مجموعة ناشطين في لندن، مبادرة لجمع تبرعات لللاجئين السوريين في الداخل السوري ولبنان.

وتخاطب المبادرة موظفي المنظمات أو الشركات، من خلال الإستفادة من الأموال التي يدفعوها لتناول وجبات الطعام، بحيث يتحول الناتج الأكبر من ثمنها للاجئين السوريين في المخيمات.

ويُذكر أن المخيمات السورية في شمال البلاد شهدت فيضانات جرفت العشرات من خيامهم وشردت الآلاف منهم، إضافة الى المتواجدة في لبنان والتي ضربتها عاصفة ثلجية فاقمت من معاناتهم.

موقع الشاعر نزار قباني
x

‎قد يُعجبك أيضاً

تعديلات في قانون الأحوال الشخصية السوري تتعلق بالمرأة

دمشق – مدار اليوم أجرى قسم الأحوال الشخصية في كلية الشريعة بدمشق، ...