الرئيسية / آخر الأخبار / إجتماع “حاسم” لقادة الجيش التركي لبحث التطورات في إدلب

إجتماع “حاسم” لقادة الجيش التركي لبحث التطورات في إدلب

الرابط المختصر:

وكالات – مدار اليوم

عقد مسؤولون أتراك رفيعو المستوى اجتماعًا على الحدود السورية، لبحث التطورات الأخيرة في الشمال وخاصة مدينة إدلب.

وقالت وزارة الدفاع التركية، عبر حسابها في موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، اليوم السبت، إن الاجتماع ضم وزير الدفاع، خلوصي آكار، ورئيس الأركان، ياشار غولر، وقائد القوات البرية وقائد القوات البرية أوميت دوندار، ورئيس الاستخبارات هاكان فيدان.

ووصفت وسائل إعلام تركية، منها وكالة “CNNTURK”، الاجتماع بـ”الحاسم”، وتناول التطورات شمالي سوريا.

وذكرت وكالة “الأناضول” التركية أن الاجتماع تناول الوضع في إدلب في ضوء تفاهم سوتشي الموقع بين روسيا وتركيا، في أيلول الماضي، وجهود استمرار وقف إطلاق النار وما ينبغي القيام به من أجل الاستقرار في المنطقة.

ونوه آكار إلى أن تركيا تبذل كل الجهود من أجل استمرار وقف إطلاق النار والاستقرار في إدلب في إطار تفاهم سوتشي، مشيرًا إلى استمرار التعاون الوثيق مع روسيا في هذا الشأن.

وكانت تركيا توصلت إلى اتفاق مع روسيا في أيلول الماضي على إنشاء منطقة منزوعة السلاح في إدلب والقضاء على من وصفتهم بـ”الجماعات الراديكالية”.

في السياق، اعتبر المعارض السوري ورئيس اتحاد الديمقراطيين السوريين، ميشيل كيلو، أن موضوع الحسم في إدلب مؤجل لما بعد الانتهاء من تأسيس اللجنة الدستورية، التي ستحدد الهوية السياسية لسورية المستقبل.

وأشار الى أن انشغال تركيا وتحضيراتها لمعركة شرق الفرات، سمح لـ”هيئة تحرير الشام” بالتقدم في إدلب وحماة وحلب، على حساب فصائل الجيش السوري الحر.

واستبعد كيلو في تسجيلات صوتية أن يكون لتركيا مصلحة بما يحدث، وأشار إلى أنه يستحيل أن تتعامل تركيا مستقبلاً مع تنظيم مؤلف من 15 ألف مسلح يعلنون صراحة انتسابهم لتنظيم “القاعدة”

واتفقت “هيئة تحرير الشام” مع “الجبهة الوطنية للتحرير”، الفصيل الأكبر التابع للجيش السوري الحر في إدلب وحماة، على وقف إطلاق النار، وذلك بعد 11 يوماً من الاعتداءات التي خلّفت عشرات القتلى، بينهم مدنيون.

موقع الشاعر نزار قباني
x

‎قد يُعجبك أيضاً

ظريف: لن نسمح لواشنطن بالتأثير على علاقاتنا مع بغداد

وكالات – مدار اليوم أكد وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، اليوم ...