الرئيسية / آخر الأخبار / الموقف الأميركي من الإنفتاح العربي على نظام الأسد

الموقف الأميركي من الإنفتاح العربي على نظام الأسد

الرابط المختصر:

وكالات – مدار اليوم

كشفت مصادر سياسية عن أن الولايات المتحدة أعربت لعدد من الدول الحليفة في المنطقة عن تفضيلها التمهل في الانفتاح على نظام الأسد وربط عودة العلاقات معه بإنجاز الحل السياسي، ما أقنع عدداً من الحلفاء «بصرف النظر عن إعادة افتتاح سفاراتهم في دمشق».

وقالت المصادر إن العتب الأميركي على المسارعة في الانفتاح على دمشق، مرتبط بتصورات واشنطن للوضع في شمال سوريا بعد انسحابها.

وأوضحت لجريدة “الشرق الأوسط” بأن «هناك توجهاً لدى الأميركيين بترتيب الوضع في شمال سوريا استناداً إلى اتفاق بين الأكراد والعراق وتركيا» لا يشمل نظام الأسد.

وأضافت أن «الأميركيين يعتبرون أن النظام لا يستطيع الدخول إلى مناطق شمال شرقي سوريا وحده وإحكام السيطرة على المنطقة بعد الخروج الأميركي منها من دون مؤازرة روسية»،

ولفتت إلى أن الدخول بمؤازرة روسية «يعني استخداماً للأسلحة الثقيلة… وفي حال تم استخدامها هناك فسيكون للأميركيين موقف من ذلك».

وأشارت المصادر إلى أن الأميركيين موجودون في العراق «وسيتدخلون في سوريا عندما تكون هناك حاجة لذلك لمحاربة الإرهاب في ظل وجود خلايا نائمة لـ(داعش)».

في السياق، رأى الكاتب والمعارض السوري، ميشيل كيلو، أن عودة العلاقات مع الأسد متوقعة ومن الجميع، لافتاً إلى أن “الكل سوف يعيد علاقاته مع النظام، ومن أعادها حاليا أعادها بالاتفاق مع دول أكبر، والأخير مازال موجوداً أصلاً بالأمم المتحدة والمؤسسات الدولية”.

موقع الشاعر نزار قباني
x

‎قد يُعجبك أيضاً

تعديلات في قانون الأحوال الشخصية السوري تتعلق بالمرأة

دمشق – مدار اليوم أجرى قسم الأحوال الشخصية في كلية الشريعة بدمشق، ...