الرئيسية / آخر الأخبار / “النسوية السورية” تختتم مؤتمرها: التزام بالمساواة بين الجنسين بمراكز القرار

“النسوية السورية” تختتم مؤتمرها: التزام بالمساواة بين الجنسين بمراكز القرار

الرابط المختصر:

فرانكفورت _ مدار اليوم

اختتمت الحركة السياسية النسوية السورية مؤتمرَها العام الأول، في مدينة فرانكفورت الألمانية، مؤكدة التزامها بتحقيق المساواة بين المرأة والرجل في مراكز القرار، وضرورة الإفراج عن المعتقلين، وتحقيق الحل السياسي بإشراف الأمم المتحدة.

وقالت الحركة، في بيانها الختامي، إنها تسعى لتعزيز وجود المرأة في مراكز القرار، واعتبار قضية المعتقلين والمختفين قسرًا، من قبل النظام وباقي أطراف الصراع، قضية إنسانية يجب حلها”، داعية إلى ضرورة “الربط بين إعادة الإعمار وما يتفرع عنه بخطوات عملية باتجاه الانتقال السياسي”

وأكدت على وحدة الأراضي السورية، وتحقيق دولة المواطنة، والتداول السلمي للسلطة، مع رفض وجود قوات أجنبية”، مشددة على ضرورة التوصل إلى دستور ضامن لحقوق الجميع، وتهيئة البيئة الملائمة لإجراء أي عملية استفتاء أو انتخابات، تحت إشراف هيئة الحكم الانتقالي”.

في السياق، شددت عضو الحركة النسوية، فردوس البحرة، على “أن التحدي الأساسي يكمن في مدى تنامي القدرة لدى الأطراف المهمّشة المختلفة، رجالاً ونساءً، للمساهمة في صياغة حاضرها، وتعبيرها عن ذاتها، و العمل لشمول الدستور المستقبلي بنص يتضمن المساواة بين الجنسين بشكل كامل”.

وأكدت، أن السياق التاريخي وثّق “مبادرات نسوية” فردية أو جماعية، صنعت الحدث السياسي والاجتماعي والمدني، ومنها الثورة السورية، وإن ما سينجم عنها في رحم المستقبل القريب، سينعكس إيجاباً، على عمل المجموعات النسائية على اختلافها.

يذكر أن الحركة النسوية السورية أُسست في العاصمة الفرنسية باريس، في أيلول/ سبتمبر من عام 2017 ، على يد مجموعة ناشطات سوريات، وتقول إنها تهدف إلى إعطاء صوت فاعل لهن، في مستقبل بلدهن.

موقع الشاعر نزار قباني
x

‎قد يُعجبك أيضاً

تعديلات في قانون الأحوال الشخصية السوري تتعلق بالمرأة

دمشق – مدار اليوم أجرى قسم الأحوال الشخصية في كلية الشريعة بدمشق، ...