الرئيسية / آخر الأخبار / “المنطقة الآمنة” أبرز الملفات التي سيحملها أردوغان الى موسكو

“المنطقة الآمنة” أبرز الملفات التي سيحملها أردوغان الى موسكو

الرابط المختصر:

وكالات – مدار اليوم

سيبحث الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ونظيره الروسي فلاديمير بوتين سُبل إعلان منطقة آمنة شمال شرقي سوريا، في زيارة الأول لموسكو في 23 يناير الجاري.

أعلن المتحدث باسم وزارة الخارجية التركية حامي أقصوي خلال مؤتمر صحفي في مقر الخارجية التركية بالعاصمة أنقرة اليوم الجمعة، أن بلاده ستبحث مع روسيا مقترح إنشاء المنطقة الآمنة شمالي سوريا، مشيراً في الوقت نفسه إلى أن تركيا تتعاطى بإيجابية مع المقترح الأمريكي في هذا الشأن.

وأكد المتحدث، أن المنطقة الآمنة ستكون عنصراً يساهم في منع حدوث موجة هجرة جديدة، وتحقيق الاستقرار، وتشجيع السوريين المقيمين في تركيا على العودة إلى بلادهم.

وقال أقصوي “قمنا في السابق بتبرير الحاجة لتشكيل منطقة عازلة في سوريا لضمان سلامة اللاجئين، ولكن لم يتم قبول اقتراحنا لفترة طويلة” وتابع أننا سنواصل المفاوضات مع الزملاء الروس وبحث هذه القضية التي سيبحثها الرئيسان الروسي والتركي في 23 يناير.

وشدد على أنه لا يجوز أن يخدم انسحاب الجيش الأمريكي من سوريا “قسد”، لافتاً الى أن استفزازات الإرهابيين في إدلب، لا يمكن أن تعيق وتفشل تنفيذ الاتفاقيات الروسية التركية حول التسوية هناك.

وفي ما يتعلّق بالعلاقات بين تركيا وروسيا نوًه أقصوي الى أن العام الماضي كان مثمراً بالنسبة إلى العلاقات بين البلدين، إضافة الى الزيارات المتبادلة الرفيعة المستوى بين البلدين، مشيراً الى أن هذه الخطوة ستكون تطوراً مهما في السياق السوري، ونحن ندعمها، ومباحثاتنا تتواصل مع شركائنا الروس في هذا الموضوع.

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامي قد أعلن الاثنين الماضي، أن بلاده تنوي إقامة منطقة آمنة في الشمال السوري بعمق 20 ميل، وذلك عقب اتصال هاتفي دار بينه وبين أردوغان، بحثا فيه عددا من القضايا الثنائية والدولية، وخصوصا الملف السوري.

موقع الشاعر نزار قباني
x

‎قد يُعجبك أيضاً

تعديلات في قانون الأحوال الشخصية السوري تتعلق بالمرأة

دمشق – مدار اليوم أجرى قسم الأحوال الشخصية في كلية الشريعة بدمشق، ...