الرئيسية / آخر الأخبار / أسباب رفض تركيا دخول نظام الأسد إلى منبج

أسباب رفض تركيا دخول نظام الأسد إلى منبج

الرابط المختصر:

وكالات – مدار اليوم

رفضت تركيا أي محاولات لدخول نظام الأسد إلى مدينة منبج شمال سوريا، كما أنها ترفض بقاء المقاتلين الأكراد فيها، وتصر على أن المدينة يديرها أهلها، وذلك بحسب الاتفاق مع الأمريكيين.

وقال الناطق باسم الخارجية التركية، حامي أقصوي: “إن هدف خارطة طريق منبج واضح، وهي تنص على انسحاب وحدات حماية الشعب الكردية من المدينة، وأن تتسلم الولايات المتحدة الأمريكية السلاح، وأن يحكم المدينة أهلها”.

على جانب آخر، تسير الشرطة العسكرية الروسية دوريات في محيط المدينة منفردة أحيانا، وبمشاركة الأكراد أحيانا أخرى، بحسب ما أعلنت وزارة الدفاع في موسكو.

ورأى المحلل السياسي الروسي، أندريه أونتيكوف، بأن الموقف التركي برفض دخول نظام الأسد إلى منبج مؤسف.

ولفت إلى أن تركيا ربما تريد من هذه التصريحات أن تصل لتعديلات على خطط تم الاتفاق عليها مسبقا حول نقاط المراقبة المشتركة في منبج.

واعتبر بأن هنالك علاقة بشكل أو بآخر بين منبج وإدلب، لكنه أكد أن الاتفاقيات في النهاية هي ما ينظم كل شيء على الأرض.

من جانبه، أشار المحلل العسكري، العميد أحمد رحّال إلى أن تركيا لم تنس استضافة نظام الأسد لزعيم حزب العمال الكردستاني، عبدالله أوجلان، وتعي أنه صديق للحزب الذي تصنفه أنقرة “إرهابيا”.

وأكد لعربي21 أن نظام الأسد تجمعه صداقات مع مقاتلي الحزب، وأن عودة النظام إلى منبج يعني بقاء القوات الكردية المقاتلة هناك.

ولفت إلى أن أصحاب القرار الحقيقي في شرق الفرات هم الأمريكيين، وليس النظام أو المقاتلين الأكراد أنفسهم.

وتوصلت أنقرة وواشنطن إلى اتفاق لتهدئة التوتر في حزيران الماضي، ينص على انسحاب “وحدات حماية الشعب” الكردية من منبج، لكن مازال يراوح مكانه، ولم يتعدى تنفيذه الدوريات المشتركة بين الجانبين.

موقع الشاعر نزار قباني
x

‎قد يُعجبك أيضاً

تعديلات في قانون الأحوال الشخصية السوري تتعلق بالمرأة

دمشق – مدار اليوم أجرى قسم الأحوال الشخصية في كلية الشريعة بدمشق، ...