الرئيسية / آخر الأخبار / القوات الروسية تطرد ميليشيات إيران من سهل الغاب

القوات الروسية تطرد ميليشيات إيران من سهل الغاب

الرابط المختصر:

حماة – مدار اليوم

زار قائد مليشيا “قوات النمر” العميد سهيل الحسن، الخميس، معسكر جورين في سهل الغاب، وسط استقدام المزيد من التعزيزات إلى المنطقة، وعقب موجة اقتتال داخلي بين المليشيات الإيرانية والروسية،

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن “النمر” المقرب من القيادة الروسية، أجرى جولة في القطاعين الغربي والشمالي الغربي من الريف الحموي، على خطوط التماس مع مناطق سيطرة المعارضة ومليشيات “هيئة تحرير الشام”.

وأشار المرصد إلى أن زيارة الحسن جاءت بعد إرسال متتالٍ لأرتال من قوات النظام وحلفائها إلى جبهات القتال وخطوط التماس في إدلب وحماة.

ويسعى الروس إلى السيطرة على المنطقة، بالدفع بمليشيات سورية موالية لهم، من خلال الدفع بأرتال من الفرقتين التاسعة والثامنة والأولى، و”الفيلق الخامس”. ويأتي ذلك ضمن محاولة لإنهاء تواجد “الفرقة الرابعة”، ومليشيات إيران الأخرى.

وبحسب مصادر محلية، فإن تمسُّك “الفرقة الرابعة” ومليشيا “الدفاع الوطني” بسهل الغاب، يعود، إلى وجود طرق تهريب تستخدمها تلك المليشيات، بين مناطق المعارضة والنظام، لتهريب البضائع والبشر.

وتعتبر “الفرقة الرابعة” هذه الطرق مصدر رزق لها. كما تتخذ الميليشيات الإيرانية من المنطقة مراكز للرصد، قبل القيام بعملياتها داخل مناطق المعارضة.

في وقت سابق، أشار المحلل العسكري، العميد أحمد رحال، إلى أن هناك صراع خفي تدور فصوله بين أفرع المخابرات الاسدية وقطعات جيش الأسد بين جناحين، الأول محسوب على إيران والثاني على روسيا.

ويرى متابعون، أن مسألة الجيش باتت مسألة صراع روسي إيراني، ولكن حتى الآن، يبدو حصان موسكو هو الرابح.

موقع الشاعر نزار قباني
x

‎قد يُعجبك أيضاً

تعديلات في قانون الأحوال الشخصية السوري تتعلق بالمرأة

دمشق – مدار اليوم أجرى قسم الأحوال الشخصية في كلية الشريعة بدمشق، ...