الرئيسية / آخر الأخبار / ضحايا بقصف روسي قرب جسر الشغور وإنفجار حافلة في عفرين

ضحايا بقصف روسي قرب جسر الشغور وإنفجار حافلة في عفرين

الرابط المختصر:

إدلب _ مدار اليوم

قضى نحو 5 أشخاص، وجرح آخرون في قصف روسي قرب جسر الشغور بريف إدلب، وإنفجار حافلة تُقلّ مدنيين في عفرين الخاضعة لسيطرة المعارضة المسلحة.

واستهدفت طائرات روسية محيط مدينة جسر الشغور في ريف إدلب الغربي، ما أدى إلى مقتل رجل وامرأة وإصابة آخرين قامت فرق الدفاع المدني بإخلائهم.

وقال الدفاع المدني عبر معرفاته الرسمية، إن رجل وامرأة قتلوا وأصيب تسعة مدنيين آخرين، جراء استهداف الطيران الحربي بثلاثة غارات جوية قرى وبلدات ريف جسر الشغور الغربي بالصواريخ الموجهة فجر اليوم.

وأضاف أن فرقه عملت على انتشال الضحايا ونقل المصابين للمشافي الطبية لتلقي العلاج اللازم.

وجاء القصف الروسي مع ساعات الفجر واستهدف منطقة بلدة بكسريا في ريف جسر الشغور إلى جانب منطقة خان السبل في محيط سراقب بريف إدلب الشرقي.

وأكدت مراصد المحافظة بأن هوية الطيران روسي، والذي كثف من تحليقه في أجواء إدلب، في الأيام الماضية، ورافقه تحليق لطيران الاستطلاع.

ويأتي هذا، رغم إتفاق سوتشي الموقع بين روسيا وتركيا، أيلول الماضي، والذي قضى بإنشاء منطقة عازلة بين النظام والمعارضة ووقف كامل لإطلاق النار.

وجاء بعد توسع سيطرة “هيئة تحرير الشام” في إدلب، على حساب فصائل “الجيش الحر” الأخرى بينها “حركة نور الدين الزنكي” و”حركة أحرار الشام”.

إلى ذلك، قُتل وأصيب عدد من المدنيين جراء انفجار استهدف حافلة ركاب في مدينة عفرين شمالي حلب.

وذكر ناشطون في عفرين، اليوم الأحد، أن عبوة ناسفة انفجرت في حافلة نقل ركاب، وأدت إلى مقتل ثلاثة مدنيين وإصابة 10 آخرين.

وأضافوا أن فرق الدفاع المدني بدأت بنقل المصابين إلى المشافي، إلى جانب الفرق الأمنية التي أغلقت المكان وبدأت بتفقد المنطقة.

رافق ذلك مع استتفار كامل للشرطة العسكرية والفصائل الأمنية في المدينة، وذلك خوفًا من انفجارات أخرى في المنطقة.

موقع الشاعر نزار قباني
x

‎قد يُعجبك أيضاً

تعديلات في قانون الأحوال الشخصية السوري تتعلق بالمرأة

دمشق – مدار اليوم أجرى قسم الأحوال الشخصية في كلية الشريعة بدمشق، ...