الرئيسية / آخر الأخبار / 5 رسائل حملها القصف الإسرائيلي الأخير جنوب سوريا

5 رسائل حملها القصف الإسرائيلي الأخير جنوب سوريا

الرابط المختصر:
اسطنبول – مدار اليوم
حملت الغارات الإسرائيلية ضد مواقع إيرانية في سوريا، ظهر الأحد وليل الأحد – الاثنين، معاني جديدة بين تل أبيب ودمشق وطهران وموسكو، وإشارات إلى سعي الأطراف المتصارعة لفرض «قواعد لعب جديدة» تختلف عما كان يجري في السنوات الخمس الماضية.

وتحمل الغارات الجديدة تسع اشارات تجعلها مختلفة عن غيرها، بدءاً باعتراف تل أبيب حيث قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، «وجَّه سلاح الجو ضربة قوية ضد أهداف إيرانية في سوريا، بعدما أطلقت إيران صاروخاً نحو الجولان».

وتتبدى ثاني هذه الإشارات بالانسحاب الأميركي: فقد عكست رغبة إسرائيل في إرسال إشارة برغبتها الاستمرار في فرض «الخطوط الحمر» المتعلقة بـ«منع تموضع طهران وإيصال السلاح النوعي إلى (حزب الله) ومنع إقامة قواعد إيرانية»، وذلك بعد إعلان الرئيس الأميركي دونالد ترمب الانسحاب من سوريا.

وتتجلى ثالثها بالموقف الروسي: حيث انتقلت موسكو من الصمت إلى الإعلان. وأفادت وزارة الدفاع الروسية أمس (الاثنين) بأن الغارات التي شنتها إسرائيل في ساعة مبكرة من صباح الاثنين على الأراضي السورية، أسفرت عن مقتل أربعة عسكريين سوريين، إضافة إلى إصابة ستة آخرين.

وليس التنسيق الروسي – الإسرائيلي ببعيد عن المعاني الجديدة للتصعيد الأخير من تل أبيب، حيث جاء بعد الاجتماعات الروسية – الإسرائيلية في تل أبيب الأسبوع الماضي، إذ أعلن الناطق باسم الجيش الإسرائيلي: “اللقاءات جرت في أجواء جيدة ومهنية، وشملت مباحثات حول دفع نظام عدم الاحتكاك بين الجيشين في الجبهة الشمالية”.

وجاءت آخر هذه المعاني، بالتهديد بإستهداف جيش الأسد. وقال المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي، أفيخاي أدرعي: “نعتبر نظام الأسد مسؤولاً عما يحدث داخل أراضيه، ونحذره من العمل أو السماح بالعمل ضدنا”.

وكانت غارات اسرائيلية استهدفت مطار دمشق ومواقع لـ”فيلق القدس” جنوب سوريا، ما أوقع 11 قتيلاً في صفوف قوات الأسد والميليشيات الإيرانية.

موقع الشاعر نزار قباني
x

‎قد يُعجبك أيضاً

تعديلات في قانون الأحوال الشخصية السوري تتعلق بالمرأة

دمشق – مدار اليوم أجرى قسم الأحوال الشخصية في كلية الشريعة بدمشق، ...