الرئيسية / آخر الأخبار / موسكو تؤكد جاهزية اللجنة الدستورية وتواصل تصعيدها بشأن إدلب

موسكو تؤكد جاهزية اللجنة الدستورية وتواصل تصعيدها بشأن إدلب

الرابط المختصر:

وكالات _ مدار اليوم

أكدت موسكو جاهزية تشكيل اللجنة الدستورية السورية، مواصلة تصعيدها الكلامي بشأن الوضع في إدلب.

وقال نائب وزير الخارجية الروسي، ميخائيل بوغدانوف، إن تشكيلة اللجنة الدستورية السورية “جاهزة” باستثناء وجود تحفظات من الأمم المتحدة.

وأشار إلى أن اللجنة المكلفة بإعداد دستور جديد لسوريا “متفق عليها عمليًا” بين جميع الأطراف، باستثناء الأمم المتحدة، التي تصر على استبدال بعض الأسماء الموجودة في قائمة المجتمع المدني، رغم موافقة النظام السوري والمعارضة عليها، على حد قوله.

وأضاف، “موسكو تعتبر هذا الطلب غريبًا، حيث إن القضية قد تم الاتفاق عليها بالفعل مع الحكومة والمعارضة في سوريا”، ومع ذلك اعتبر بوغدانوف أن مسألة تشكيل اللجنة الدستورية “ليست صعبة”.

وتعمل الأمم المتحدة على تشكيل اللجنة التي من المفروض أن تعمل على إعداد دستور جديد للبلاد، على أن تتشكل من 150 شخصًا (50 يختارهم النظام، 50 تختارهم المعارضة، 50 تختارهم الأمم المتحدة من ممثلين للمجتمع المدني وخبراء).

إلى ذلك، واصلت موسكو تصعيدها الكلامي بشأن إدلب، وقال وزير خارجيتها سيرغي لافروف أمس، إن الجانب الروسي «مستعد لمواصلة اتخاذ إجراءات بموجب الاتفاق مع تركيا حول إدلب، بما في ذلك ما يتعلق بإنشاء منطقة منزوعة السلاح حول المنطقة الآمنة».

وذكّر بأن وجود تنظيم «جبهة النصرة» في محافظة إدلب «لا يتوافق مع اتفاقات موسكو وأنقرة بشأن حل مشكلة الأمن في هذه المنطقة والجانب التركي أكد استعداده للتخلص من الإرهاب في إدلب».

ورأى محللون روس أمس، أن التصعيد حول إدلب يهدف إلى دفع الجانب التركي إلى القيام بخطوات أنشط مع المعارضة السورية من جهة، ولتسريع عملية إطلاق حوار تركي سوري لتفعيل اتفاق أضنة ووضع أسس لتسوية مقبولة للجانبين في المناطق الحدودية.

وتوصلت أنقرة وموسكو إلى إتفاق بشأن إنشاء منطقة آمنة في إدلب متصف أيلول الماضي، لكن تبقى عقدة “هيئة تحرير الشام”، أبرز التحديات.

موقع الشاعر نزار قباني
x

‎قد يُعجبك أيضاً

تعديلات في قانون الأحوال الشخصية السوري تتعلق بالمرأة

دمشق – مدار اليوم أجرى قسم الأحوال الشخصية في كلية الشريعة بدمشق، ...