الرئيسية / آخر الأخبار / نزيف الكفاءات في سوريا يتواصل: 40% من الأطباء غادروها

نزيف الكفاءات في سوريا يتواصل: 40% من الأطباء غادروها

الرابط المختصر:

دمشق – مدار اليوم

تزداد نسبة هجرة الأطباء السوريين إلى الخارج، وتتفاقم تبعاً لها حالة انخفاض العدد الكافي من الاطباء المتخصّصين، بسبب سياسات نظام الأسد، مانتج عنها تراجع الخدمات الصحية وزيادة الأمراض.

وقال المدير العام لهيئة الاختصاصات الطبية في نظام الأسد، يوسف قبلان، في تصريح لصحيفة (الوطن): إن “40 بالمئة من الأطباء في سوريا غادروا البلاد، خلال السنوات الماضية، فيما غادر 80 بالمئة من خريجي كلية الطب الجدد”.

وليس سرّاً أن الكثير من الاطباء يرغبون في الخروج من البلاد، خصوصاً أنّهم يعانون من جرّاء ضغوط العمل والظروف المعيشيّة الصعبة في مناطق عدّة، عدا عن خطر الملاحقات الامنية.

وبعد أحد أبرز الأسباب التي قد تدفع الأطباء السوريّين إلى الهجرة، القتل المتعمد والاعتقال على أيدي قوات النظام، ما يؤدي إلى مقتل واختفاء المئات، عدا عن حوادث الخطف من قبل عصابات مجهولة بهدف الحصول على المال.

وتتصدر ألمانيا قائمة الدول الأكثر احتضاناً للأطباء السوريين، في وقت ترفض البلدان الأخرى ممارسة الأطباء النازحين لمهنة الطب عندها، وتفرض ممارسة المهنة في دول كالولايات المتحدة وبريطانيا شروطاً صعبة تستغرق شهوراً وسنوات.

وبحسب تقرير لمجلة “فورين بوليسي” ازداد عدد الأطباء الأجانب في ألمانيا بنسبة 60% في السنوات الأخيرة، وبات الأطباء السوريين ينافسون أطباء رومانيا على موقع أكبر عدد أطباء أجانب في البلاد.

يذكر أن عدد الأطباء السوريين قبل الثورة، بلغ نحو 56 ألف طبيب.

موقع الشاعر نزار قباني
x

‎قد يُعجبك أيضاً

تعديلات في قانون الأحوال الشخصية السوري تتعلق بالمرأة

دمشق – مدار اليوم أجرى قسم الأحوال الشخصية في كلية الشريعة بدمشق، ...