الرئيسية / أرشيف الوسم : أحمد عمر

أرشيف الوسم : أحمد عمر

أحمد عمر يكتب: تغريبة أم ترانسفير؟

أحمد عمر التفريبة هي الوصف السائد في الصحافة العربية، لعمليات ترحيل الشعب السوري عن أرضه، والشعب الفلسطيني من قبله. وهو وصف يتسم بالشاعرية والرومانسية، خاصة أنّ التغريبة السورية تتم في باصات خضر. وينتشر أيضاً مصطلح “التغيير الديموغرافي” لوصف التقسيم، الذي ...

أكمل القراءة »

أحمد عمر يكتب: حمصي في أربعاء ألمانية

أحمد عمر تُسعد معلمتنا الحسناء، باولينا، باجتهادات التلميذ تيسير الحمصي، ونشاطه المدرسي. ويُسرّ بها الصف كله، وهي لا تعلم أن أهل حمص ظرفاء، ويوم الأربعاء من أيامهم المشهودة، فقد أنقذوا مدينتهم من أقسى الغزاة في التاريخ، بخدعةٍ في هذا اليوم ...

أكمل القراءة »

أحمد عمر يكتب: كاوبوي سوري

أحمد عمر وقف الباص على الحاجز، فصعد فتيان، قلّب الفتى الأول المسلح، السعيد بزينة سلاحه، بطاقتي الشخصية، ثم أسرها، وتابع فحص بطاقات المسافرين. وعند عودته من مؤخرة الباص، قال لي: انزل، فتبعته، وأنا أحاول تخمين الأمر الذي رابه في البطاقة. ...

أكمل القراءة »

أحمد عمر يكتب: في بيتنا ملائكة

أحمد عمر في بيتنا رجل”، قصة لإحسان عبد القدوس، تروي حكاية عودة الوعي الوطني لأسرة مصرية، ويمكن القياس عليها، والقول: إن قصة “في وطننا ذئب”، هي قصة الدولة الوطنية بعد الاستقلال المغشوش، الذي أغرى الغزاة. سأعود إلى ذكر أخبار هرتنا ...

أكمل القراءة »

أحمد عمر يكتب: الحيوان السوري الأخير

أحمد عمر ما إن اقترب شهر شباط، حتى اعترتْ هرتنا حمّى مواء غريب، كانت تستغيث بنا، وتتمرغ على الأرض متقلبة، وتموء مواء مكسوراً ضارعاً، وتكاد لولا عجمة الحيوان أن تنطق، فتساءل الأولاد عن الأمر الذي دهاها. أخذتُ زوجتي إلى معزل ...

أكمل القراءة »

أحمد عمر يكتب: الرئيس وحوريات برلمان الصيف

أحمد عمر قال فرانشيسكو: وافرحتاه، وقعتْ قرعة مقابلة سيادة الرئيس الكريمة عليّ! كنا تسعة نازحين من أهل الشام حول المائدة، وعاشرنا هو المستعرب خوسيه فرانشيسكو، وكان قد أسّس جمعية، تدعو الحكومة الإسبانية إلى ضرورة الإقرار بأن مؤسسي العاصمة الإسبانية مجريط ...

أكمل القراءة »

سيغموند فرويد وسهيل الحسن

أحمد عمر قرأت عن عمليات تجميل كثيرة منها عملية لصينيةٍ، أجرت 200 عملية تجميل كلفتها 600 ألف دولار، وقال طبيبها شيا جيانجون بعد العملية إنه لم يعرف ثدييها من كعبيّ قدميها، كانت المسكينة تبحث عن “شعور أفضل حيال نفسها”. وهذا ...

أكمل القراءة »

أحمد عمر يكتب: صورُ ضحايانا التي لا تنطق

أحمد عمر لم نجحت الفيتنامية كيم فوك في إيقاف الحرب في سنة 1973 وأخفق إيلان وعمران وآلاف الأطفال الشهداء الذين طحنوا وعجنوا بالأنقاض عجناً؟ دمرت عوائل كاملة، وأحياء كاملة، وقرى كاملة، ثم دمرت أقدم وأعرق مدينة على وجه الأرض. هذه بلاد ...

أكمل القراءة »

أغنية الكراسي السورية

أحمد عمر قُتل وحش الجزيرة السورية الذي حكمها – كما حُكمت بقية المحافظات- بالحوافر والأنياب، اللواء محمد منصورة، في ظروف غامضة. ألقي به من أعلى بناية. وضعوه في بطانية ثم هزّوه من الطرفين، وهم يغنّون له أغنية النوم الأخيرة التي ...

أكمل القراءة »

كنا عايشين

أحمد عمر كلما زرت صديقي النازح الذي خلّف عيادته وأمواله وراء ظهره، قالت زوجته متحسرة على الديار: كنا عايشين. فأُمسِك غضبي، والغضب مثل السمك، لا يُمسك إلا بيدٍ جافةٍ، وقلبٍ حليم، وأبتسم، وأحاول أن أفسّر لها ما جرى بقوانين التاريخ ...

أكمل القراءة »