الرئيسية / أرشيف الوسم : رشا عمران

أرشيف الوسم : رشا عمران

رشا عمران تكتب: للبيوت أسرارها

رشا عمران لطالما تخيلت أن للبيوت التي نسكنها ذاكرة قوية، وروحاً شفّافة لا يراها إلا الذين يشكل البيت لهم مكانا آمنا للنجاة من القلق. أنا من هؤلاء “البيتوتيّين”. وعلى عكس ما يبدو في الظاهر، إنهم أكثر الناس قلقا. أعرف هذا ...

أكمل القراءة »

رشا عمران تكتب: عن خطابه الأخير

رشا عمران كشف خطاب بشار الأسد الأخير حالة الفصام والتناقض التي يعيشها، مثل كل كلامه في السنين الست الماضية. كما يكشف مدى التصاعد في فاشيته، ومدى تأصلها في لاوعيه، بما يؤكد أن سلالة الفاشية والنازية لم تنقطع تاريخيا مع نهاية ...

أكمل القراءة »

رشا عمران تكتب: تحدي الذات والاخرين

رشا عمران ما ساقوله. يبدو أنه مكرر، لأن ما تغير من عامين قليل، كأن التغيرات لمن هم في سني تصبح قليلة، فقط ربما اكتشفت أنني أكثر قوة مما كنت أظن، تجربتي مع المرض أثبتت لي هذا. أتكلم كثيرا عن نفسي، ...

أكمل القراءة »

رشا عمران تكتب: الحق دائماً على الطليان

عيدٌ للمرأة السورية

رشا عمران يقيناً أنني لم أكن أرى طريق الساحل السوري، حينما كنت أنتقل من روما إلى توسكانا في سيارة ألبيرتو بارسي، صاحب البيت الذي استضافني في بلدة مونتي بلتشانو، في إقامة ترجمةٍ قصيرة. يقيناً أنني كنت في إيطاليا، فاللغة التي ...

أكمل القراءة »

رشا عمران تكتب: “غرابيب” المال ودراما رمضان

عيدٌ للمرأة السورية

رشا عمران يبدو مبكّرا الحديث عن الدراما العربية في موسمها الحالي، فشهر رمضان في أيامه الأولى، وكذلك مسلسلاته، وإن كان “المكتوب مبين من عنوانه” كما يقولون، فلا يبدو مما يتاح متابعته من الأعمال الدرامية المنتجة أخيرا أن ثمة ما هو ...

أكمل القراءة »

رشا عمران تكتب: في غرفة الانتظار

عيدٌ للمرأة السورية

رشا عمران قبل أيام، رافقنا، شقيقتي وأنا، والدتي إلى مستشفى في ضواحي باريس الجنوبية لإجراء عمل جراحي بسيط لها. لدى وصولنا، تولت شقيقتي متابعة إجراءات الدخول، كونها الوحيدة بيننا التي تتكلم الفرنسية، ثم تم إدخال والدتي إلى غرفة العمليات، وبقينا ...

أكمل القراءة »

من يوميات باب اللوق

عيدٌ للمرأة السورية

رشا عمران حت بيتي في القاهرة قهوةٌ صغيرة جداً، طاولات وكراس قليلة العدد تحتل قسما من الرصيف، وتجذب العابرين الراغبين في استراحة قهوةٍ أو شايٍ أو شيشة سريعة. وبسبب صغر حجمها، وقربها الشديد من شارع باب اللوق الرئيسي، نادراً ما ...

أكمل القراءة »

ثم ماذا بعد؟

رشا عمران من الأسئلة التي تؤرقني أخيراً: ماذا بعد؟ ما الذي ستكون عليه حياتي، بعد سنواتٍ طالت أو قصرت؟ أقيم الآن في القاهرة من دون حلم بالعودة إلى سورية. والحلم الذي تدرك أنه لن يتحقق قاتل يقتلك كل ليلة. لا ...

أكمل القراءة »

من مسارات الكارثة السورية

عيدٌ للمرأة السورية

رشا عمران ثمّة قضيتان تتعلقان بالوضع السوري، تثيران يوميا المزيد من الجدل على صفحات التواصل الإجتماعي، وتؤديان إلى مزيدٍ من الانقسام السوري الذي لم يتبق له مسارٌ إلا وذهب إليه السوريون طوعاً أو قسراً أو ادعاءً أو حقيقة أو رد ...

أكمل القراءة »

ما أزال على قيد الحياة

عيدٌ للمرأة السورية

رشا عمران من نوافذ غرفتي في الطابق الخامس في مشفى القلب، أراقب الحياة وهي تتنفس يومياتها، صخب البشر، صخب السيارات، طلاب الجامعة القريبة، حركة الشارع الهادرة، كل ما حولي يضجّ بالحياة، حتى لون السماء المترب، المنقشع كل برهةٍ على الأزرق ...

أكمل القراءة »